(فَلَمَّا أَحَسَّ عِيسَىٰ مِنْهُمُ الْكُفْرَ قَالَ مَنْ أَنصَارِي إِلَى اللَّهِ ۖ قَالَ الْحَوَارِيُّونَ نَحْنُ أَنصَارُ اللَّهِ آمَنَّا بِاللَّهِ وَاشْهَدْ بِأَنَّا مُسْلِمُونَ  )(آل عمران : 52)

نقرأ في خبر على موقعhttp://nation.foxnews.com :

اقتباس

The head of the religion department at Luther College in Iowa recently argued that Jesus Christ, the central figure of Christianity, was in fact, a Muslim

أفاد البروفيسور المسيحي Robert F. Shedinger رئيس قسم الأديان بجامعة ” لوثر ” الإنجيلية بأن يسوع المسيح محور المُعتقد المسيحي كان في الحقيقة مُسلما .

 

بأفواههم يقولون المسيح مسلما اقتباس بأفواههم يقولون المسيح مسلما
بأفواههم يقولون المسيح مسلما
“‘Was Jesus a Muslim?” asks Prof. Robert F. Shedinger in the beginning of a book he published this year entitled Was Jesus a Muslim?I will answer with a very qualified yes.
بأفواههم يقولون المسيح مسلما بأفواههم يقولون المسيح مسلما

هل كان يسوع مسلما ؟؟
يتساءل البروفيسورالمسيحي Robert F. Shedinger في بداية كتابه الذي نشره تحت عنوان
” هل كان يسوع مسلما ؟؟ ”
سأجيب بوضوح : نــــعـــــم !!!

يُذكر أنّ النّاطق الرسمي بإسم جامعة لوثر قد صرّح بتسجيل هذه الأخيرة إرتياحها الكبير لكل من الكتاب و كذلك التصريحات التي أدلى بها Robert F. Shedinger رئيس قسم الأديان بنفس الجامعة .

http://nation.foxnews.com/religion/2…sus-was-muslim

المسلمون وأساتذة لاهوت مسيحيون إضافة لحاخامات يهود كلهم يقولون :

المسيح عليه السلام كان مُسلما .

المنصّرون وحدهم من يغرّد خارج السّرب !

أعتذر عن الموسيقى في خلفية المقطع

موضوع ذو صلة

https://www.kalemasawaa.com/vb/showthread.php?t=18988

لقاء مع عالم مسيحي أسلم Dr. Jerald F. Dirks في برنامج Deen Show يثبت أن المسيح كان مسلما
Dr. Jerald F. Dirks
Dr. Jerald F. Dirks
المطران جورج خضر المتكلّم بإرشاد و إلهام و توجيه من الـرّوح الـقُدُس يقول بلسان عربيّ مبين :

لدينا التّأكيد الدّائم على أنّ جميع الأنبياء هم مسلمون !
آدم مسلم ، موسى مسلم ، عيسى مسلم [عليهم السلام أجمعين ]
محمد [ صلى الله عليه وسلم] جاء ليُؤكّد الرّسالتين السّابقتين [رسالة موسى و المسيح عليهما السلام ]

المطران جورج خضر
المطران جورج خضر

 

اقتباس
معنى كلمة الإسلام هو : الانقياد والخضوع والإذعان والاستسلام و الامتثال لأمر الآمر ونهيه بلا اعتراض , وإخلاص العبادة له سبحانه وتصديق خبره والإيمان به , وأصبح اسم الإسلام عَلَماً على الدين الذي جاء به محمد صلى الله عليه وسلم

https://islamqa.info/ar/10446

الهولي بايبل يا مسيحيين يقول لكم :

إخضعوا للربّ ، أذعنوا و إنقادوا و إستسلموا له ، و أسلموا له وجوهكم !

أخبار الأيام الثاني 30 : 8

الآنَ لاَ تُصَلِّبُوا رِقَابَكُمْ كَآبَائِكُمْ، بَلِ اخْضَعُوا لِلرَّبِّ

يعقوب 4 : 7


فَاخْضَعُوا ِللهِ.

بحسب الهولي بايبل الإبن الكلمة ( المسيح عليه السلام ) نفسه كان خاضعاً ( مُسلماً ) لله !

كورنثوس الأولى 15 : 28

وَمَتَى أُخْضِعَ لَهُ الْكُلُّ، فَحِينَئِذٍ الابْنُ نَفْسُهُ أَيْضًا سَيَخْضَعُ لِلَّذِي أَخْضَعَ لَهُ الْكُلَّ، كَيْ يَكُونَ اللهُ الْكُلَّ فِي الْكُلِّ.

يُتحفنا وليم ماكدونالد أحد مفسّري كتاب النّصارى بتفسير للعدد أعلاه :

 

william macdonald
william macdonald
اقتباس
حتى بعد أن يكون كل شيء قد أُخضع للابن، فإنه هو نفسه سيستمر في الخضوع لله الآب إلى الأبد

المسيح عليه السّلام شأنه في ذلك شأن كلّ مسلم كان :

1- داعياً إلى التّوحيد و الخضوع ( الإسلام ) للّه تعالى وحده : متى 4 : 10(لانه مكتوب للرب الهك تسجد واياه وحده تعبد.)

2- يسجد لله جلّ و علا سجود المسلمين متى 26 :39 (ثُمَّ تَقَدَّمَ قَلِيلاً وَخَرَّ عَلَى وَجْهِهِ، وَكَانَ يُصَلِّي قَائِلاً:«يَا أَبَتَاهُ، إِنْ أَمْكَنَ فَلْتَعْبُرْ عَنِّي هذِهِ الْكَأْسُ، وَلكِنْ لَيْسَ كَمَا أُرِيدُ أَنَا بَلْ كَمَا تُرِيدُ أَنْتَ».)

3- يقوم الليل ويدعو تلامذته ليفعلوا مثله :متى :26 : 40( ثُمَّ جَاءَ إِلَى التَّلاَمِيذِ فَوَجَدَهُمْ نِيَامًا، فَقَالَ لِبُطْرُسَ: «أَهكَذَا مَا قَدَرْتُمْ أَنْ تَسْهَرُوا مَعِي سَاعَةً وَاحِدَةً؟
41 اِسْهَرُوا وَصَلُّوا لِئَلاَّ تَدْخُلُوا فِي تَجْرِبَةٍ. أَمَّا الرُّوحُ فَنَشِيطٌ وَأَمَّا الْجَسَدُ فَضَعِيفٌ».
42 فَمَضَى أَيْضًا ثَانِيَةً وَصَلَّى قَائِلاً:«يَا أَبَتَاهُ، إِنْ لَمْ يُمْكِنْ أَنْ تَعْبُرَ عَنِّي هذِهِ الْكَأْسُ إِلاَّ أَنْ أَشْرَبَهَا، فَلْتَكُنْ مَشِيئَتُكَ».
43 ثُمَّ جَاءَ فَوَجَدَهُمْ أَيْضًا نِيَامًا، إِذْ كَانَتْ أَعْيُنُهُمْ ثَقِيلَةً.
44 فَتَرَكَهُمْ وَمَضَى أَيْضًا وَصَلَّى ثَالِثَةً قَائِلاً ذلِكَ الْكَلاَمَ بِعَيْنِهِ.)

سبحان الله !!!!!
اليس هذا الوصف هومطابق لأفعال المسلمين ؟؟؟

يقول الحقّ 🙁 تَتَجَافَىٰ جُنُوبُهُمْ عَنِ الْمَضَاجِعِ يَدْعُونَ رَبَّهُمْ خَوْفًا وَطَمَعًا ))السجدة : 16 ويفول تبارك وتعالى (( وَالَّذِينَ يَبِيتُونَ لِرَبِّهِمْ سُجَّدًا وَقِيَامًا )) الفرقان :67

4- يحيّي تلامذته وحواريّيه بتحيّة الإسلام :
متى 28 : 9 يسوعية : وإذا يسوع قد جاء للقائهما فقال لهما: (( السلام عليكما ! ))
متى 28 : 9سارّة : فلاقاهما يسوع وقال: ((السلام عليكما)).

(قُولُواْ آمَنَّا بِاللّهِ وَمَا أُنزِلَ إِلَيْنَا وَمَا أُنزِلَ إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالأسْبَاطِ وَمَا أُوتِيَ مُوسَى وَعِيسَى وَمَا أُوتِيَ النَّبِيُّونَ مِن رَّبِّهِمْ لاَ نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّنْهُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ )

 

المتخصصون في الكتاب المقدس وخاصة العهد الجديد لم يأتوا بجديد حين أدلوا بشهادتهم أن المسيح كان مسلمًا. ذلك لأن العهد الجديد شهد بذلك بالنص الصريح:

الَّذِي إِذْ شُتِمَ لَمْ يَكُنْ يَشْتِمُ عِوَضاً وَإِذْ تَأَلَّمَ لَمْ يَكُنْ يُهَدِّدُ بَلْ كَانَ يُسَلِّمُ لِمَنْ يَقْضِي بِعَدْلٍ. (1بط 2: 23)

ECB)* who, being abused, replied unabusively; suffering, threatened not; and surrendered himself to him who judges justly

ERRB)* Who, when he was reviled abused , reviled not again replied unabusively ; when he suffered, he threatened not; but committed surrendered himself to him that judgeth righteously justly

RV)* who, when he was reviled, reviled not again; when he suffered, threatened not; but committed himself to him that judgeth righteously

Webster)* Who, when he was reviled, reviled not again; when he suffered, he threatened not; but committed himself to him that judgeth righteously

جتّى لا نُتّهم جزافاً بالتأليف و فهم نصوص الهولي بايبل بحسب الهوى و المزاج ، نورد تفسيراً مسيحياً معتمداً للنصّ أعلاه .
يقول المفسّر ناشد حنا المتكلم بإرشاد و إلهام و توجيه من الروح القُدُس :

اقتباس

 

المفروض أن الذي يشتم يكون شخصاً شريراً أما الذي لم يفعل خطية فلماذا يشتم؟ شتم داود من شمعي بن جيرة وقال اتركوه يسبّ لأن الرب قال له سبّ داود لأنه تذكر خطاياه وأنه يستحق

الشتم. أما المسيح فكان يسلم لمن يقضي بعدل. من هو الذي يقضي بعدل؟ الله وحده.

مع العلم
لا يمكن لغير مسلم أن يوجه مثل هذا الاتهام للأسباب التالية:

1- النص صريح في استعماله كلمة “يسلم”

2- الترجمة تستعمل كلمة Surrender .

3- عندما نتلو قول الله تعالى في سورة البقرة:

إِذْ قَالَ لَهُ رَبُّهُ أَسْلِمْ قَالَ أَسْلَمْتُ لِرَبِّ الْعَالَمِينَ {2/131} وَوَصَّى بِهَا إِبْرَاهِيمُ بَنِيهِ وَيَعْقُوبُ يَا بَنِيَّ إِنَّ اللّهَ اصْطَفَى لَكُمُ الدِّينَ فَلاَ تَمُوتُنَّ إَلاَّ وَأَنتُم مُّسْلِمُونَ {2/132}

وتستعمل الترجمة نفس الفعل Surrender :
Pickthal…When his Lord said unto him: Surrender! he said: I have surrendered to the Lord of the Worlds
The same did Abraham enjoin upon his sons, and also Jacob, (saying): O my sons! Lo! Allah hath chosen for you the (true) religion; therefore die not save as men who have surrendered (unto Him)

فهل اتفق المترجمون النصارى مع المترجمين والمفسرين المسلمين؟!

المسألة واضحة وضوح الشمس في يوم قائظ.

المصدر الاخوةوالاخوات فلة منتدي اتباع المرسلين ومنتدي كلمة سواء
0 0 votes
Article Rating