د. سالم محمود عبد الجليل
د. سالم محمود عبد الجليل

مبادئ علم التجويد (لحديثي العهد بالاسلام) (1.)….. د. سالم محمود عبد الجليل
علم التجويد

1- تعريفه:

لغة: التحسين.

واصْطِلاحًا: إخراجُ كل حرف من مخرجه مع إعطائه: حَقَّه، ومُسْتَحَقَّه.

وحَقُّه: صِفَتُه التي لا تُفَارِقُه ، كالجَهْرِ، والشِّدَّةِ، والهَمْسِ، إلخ.

ومُسْتَحَقُّه: صِفَتُه التي يُوصَفُ بها أحيانًا وتُفارِقُه أحيانًا؛ كالتَّفْخيمِ لحرفِ الرَّاءِ, فإنها تُفَخَّمُ أحيانًا وتُرَقَّقُ أحيانًا.

2- موضوعه:

كتابُ اللهِ عَزَّ وجَلَّ.

3- حكمه :

التجويدُ قِسْمان:

عَمَلِيٌّ، وحُكْمُه : فَرْضُ عَيْنٍ لقولِ اللهِ تعالى (وَرَتِّلِ الْقُرْآنَ تَرْتِيلاً).

وعِلْمِيٌّ، وحُكْمُه: فَرْضُ كِفايةٍ لعامَّةِ المسلمين، وفَرْضُ عَيْنٍ بالنسبةِ
للعُلَماءِ منهم.

اللَّحْــــــنُ

معناه: المَيْلُ عن الصَّواب ، وهو نوعان: خَفي، وجَلِيٌّ.

اللَّحْنُ الجَلِيُّ: وهو ما كان سَبَبُه مُخالَفَةَ قواعِدِ اللغةِ ، كإبدالِ حرفٍ مكانَ
حرفٍ (الطاءُ تُبْدَلُ تاءً)، أو إبدالِ حركةٍ بحركةٍ (ضمة بفتحة أو العكس). وحُكْمُه: التحريمُ قَطْعًا

اللَّحْنُ الخَفِيّ: وهو ما كان بسببِ مخالفةِ قواعدِ التجويدِ كَتَرْكِ الغـُنَّة، وقَصْر الممدودِ، والعكس.

وحكمه: التحريمُ على الراجِحِ، وقيل: مكروهٌ.

مَراتِبُ القِراءَةِ

1- الترتيلُ: وهو القراءةُ باطمئنانٍٍ ومراعاةُ الأَحْكامِ وهي أَعْلَى المراتبِ.

2- التحقيقُ: وهو القراءةُ باطمئنانٍ بقصدِ التعليمِ مع مراعاةِ الأحْكامِ.

3- التَّدْوِيرُ: وهو القراءةُ بحالةٍ متوسطةٍ بين الإسراعِ والإبطاءِ مع مراعاةِ الأَحْكامِ.

4- الحَدْرُ: وهو الإسراعُ في القراءةِ مع مراعاةِ الأَحْكامِ وهي أَدْنَى المراتب.

الاستعــــاذة

1- حُكْمُها: مُسْتَحَبَّةٌ عند بدءِ التلاوةِ.

2- صيغتُها: أَعُوذُ باللهِ مِنَ الشَّيْطَانِِ الرَّجِيمِ.

ويُسَرُّ بها في الصلاةِ والقراءةِ على انفرادٍ ويُجْهَرُ بها في المحافِلِ والتعليمِ.

البسمـلــة

(بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ)

حُكْمُها: سُنَّةٌ مع أَوَّلِ كُلِّ سُورةٍ.

حكم الاستعاذة مع البسملة في أَوَّلِ كلِّ سورة

1- قَطَْعُ الجميعِ: أي: الوَقْفُ على الاستعاذةِِ، ثم الوقْفُ على البسملة.

2- قَطْعُ الأولِ وَوَصْلُ الثاني بالثالثِ: أي الوَقْفُ على الاستعاذةِ وَوَصْلُ البسملة بأول السورةِ.

3- وَصْلُ الأولِ والثاني وقَطْعُ الثالثِ: أي وَصْلُ الاستعاذةِ بالبسملةِ ثم الوَقْفُ والبدءُ بأولِ السورةِ.

4- وَصْلُ الجميعِ : أي وَصْلُ الاستعاذةِ بالبسملةِ بأوَّلِ السورةِ.

***

0 0 votes
Article Rating