تفسير: (وكم قصمنا من قرية كانت ظالمةً وأنشأنا بعدها قومًا آخرين)

♦ الآية: ﴿ وَكَمْ قَصَمْنَا مِنْ قَرْيَةٍ كَانَتْ ظَالِمَةً وَأَنْشَأْنَا بَعْدَهَا قَوْمًا آخَرِينَ ﴾.

♦ السورة ورقم الآية: الأنبياء (11).

♦ الوجيز في تفسير الكتاب العزيز للواحدي: ﴿ وَكَمْ قَصَمْنَا ﴾ أهلكنا ﴿ مِنْ قَرْيَةٍ كَانَتْ ظَالِمَةً ﴾ يعني: إن أهلها كانوا كفارًا ﴿ وَأَنْشَأْنَا ﴾ أحدثنا ﴿ بَعْدَهَا ﴾ بعد إهلاك أهلها ﴿ قَوْمًا آخَرِينَ ﴾ نزلت في أهل قرًى باليمن كذَّبوا نبيَّهم وقتلوه، فسلَّط الله سبحانه عليهم “بختنصر” حتى أهلكهم بالسيف.

♦ تفسير البغوي “معالم التنزيل”: ﴿ وَكَمْ قَصَمْنَا ﴾ أهلكنا، والقصم: الكسر، ﴿ مِنْ قَرْيَةٍ كَانَتْ ظَالِمَةً ﴾؛ أي: كافرةً؛ يعني: أهلها، ﴿ وَأَنْشَأْنَا بَعْدَهَا ﴾؛ يعني: أحدثنا بعد هلاك أهلها ﴿ قَوْمًا آخَرِينَ ﴾.

تفسير القرآن الكريم

 

0 0 votes
Article Rating