من محاسن دين الإسلام أنّ العلاقة فيه بين العبد والربّ ليس فيها وسائط ومن محاسنه أنّ الدخول فيه لا يحتاج إلى إجراءات ومعاملات تتمّ عند البشر ولا موافقة أشخاص معيّنين بل إنّ الدّخول فيه سهل ميسّر يمكن أن يفعله أي إنسان ولو كان وحده في صحراء أو غرفة مغلقة ،
إنّ القضية كلّها هي نطق بجملتين جميلتين تحويان معنى الإسلام كلّه وتتضمنان الإقرار بعبودية الإنسان لربّه واستسلامه له واعترافه بأنّه إلهه ومولاه والحاكم فيه بما يشاء وأنّ محمدا عبد الله ونبيه الذي يجب اتّباعه بما أوحي إليه من ربّه وأنّ طاعته من طاعة الله عزّ وجلّ
فمن نطق بهاتين الشهادتين موقنا بهما ومؤمنا صار مسلما وفردا من أفراد المسلمين له ما للمسلمين من الحقوق وعليه ما على المسلمين من الواجبات ويبدأ بعدهامباشرة بأداء ما أوجبه الله عليه من التكاليف الشّرعية كأداء الصلوات الخمس في أوقاتها والصيام في شهر رمضان وغير ذلك

أي من أراد الدخول في الإسلام فما عليه سوى أن ينطق بالشهادتين “أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله” موقناً ومؤمناً به
ثم يغتسل
ثم يشرع في تعلُّم وممارسة الواجبات الإسلامية (التكاليف الشرعية) كالصلاة وغيرها

تعليم كيفية الوضوء

https://www.youtube.com/watch?v=jyO1mY6qoPo

 

 

 

تعليم كيفيةالصلاة

https://www.youtube.com/watch?v=p14XLBMYcQ0

0 0 votes
Article Rating