صدق المولى عز وجل من قائل:

 )يَخْلُقُكُمْ فِي بُطُونِ أُمَّهَاتِكُمْ خَلْقًا مِنْ بَعْدِ خَلْقٍ فِي ظُلُمَاتٍ ثَلاَثٍ( [الزمر: 6]1).

وقد اختلف العلماء والمفسرون في تحديد تلك الظلمات الثلاث وأقربها إلى الصواب – الذي يتفق مع مراحل “خلق” الإنسان ومع معنى “الظلمة” – أنه:

  1. المبيض الذي يختزن بويضات الأنثى إلى حين انطلاقها.
  2. قناة فالوب التي يتم فيها التلقيح – بمشيئة الله – وبداية الحمل، ثم:
  3. الرحم الذي ينمو فيه الجنين حتى يرى النور.

ومن العلماء من رأى أن الظلمات الثلاث هي الغشاء الأمنيوني، ثم المشيمة، ثم الغشاءالساقط، ولكن هذه لا ينطبق عليها لفظ “ظلمة”.

       ومن السلف وبعض المفسرين من رأى المقصود بالظلمات الثلاث: جدار البطن والرحم والمشيمة، إلا أن ما ذكرناه أولا من مواضع هي المتعلقة فعلا بالجنين وتطوره خلقا بعد خلق، ثم ينتهي دورها بخروج المولود إلى النور.

_____________________________

(1) والذي عليه أكثر المفسرين أنها الأطوار الجنينية من النطفة إلى العلقة. . . ويمكن أن يكون مدلولها ما يقوله علم الأجنة. . . في أول أمره يشبه (الجنين) حيوان الخلية الواحدة ثم المتعدد الخلايا ثم شكل حيوان مائي. . . ثم ثديي. . . الشكل الإنساني، وهذا أبعد من إدراك قوم نوح، فقد كشف هذا حديثا جدا. . . وقد تكون لها مدلولات أخرى لم تكشف للعلم بعد. . . ولا نقيدها (الظلال)، أي حالا بعد حال فطَوْرًا نطفة وطورا علقة وطورا مضغة (أيسر التفاسير).

وقد سأل الشيخ عبد العزيز بن باز (رحمه الله)

يسأل ويقول: يقول الله تعالى في كتابه الكريم وفي سورة الزمر: يَخْلُقُكُمْ فِي بُطُونِ أُمَّهَاتِكُمْ خَلْقًا مِنْ بَعْدِ خَلْقٍ فِي ظُلُمَاتٍ ثَلاثٍ [الزمر:6] ما معنى الآية الكريمة؟ وما المقصود بالظلمات؟ جزاكم الله خيراً؟

الجواب: المراد كما قال أهل العلم: أنه يطورهم سبحانه خلقاً بعد خلق أطوار، كما قال تعالى: وَقَدْ خَلَقَكُمْ أَطْوَارًا [نوح:14] فهم ينقلون من طور إلى طور، من طور النطفة في الأربعين الأولى إلى طور العلقة في الأربعين الثانية، إلى طور المضغة في الأربعين الثالثة، إلى حيوان يتحرك في بطن أمه وينمو، ثم بعد ذلك تلده إنساناً تاماً، ثم ينمو وهكذا.
فالحاصل أنهم أطوار في الرحم من نطفة إلى علقة إلى مضغة ثم بعد المضغة تخليق سمع وبصر وأيدي وأرجل إلى غير ذلك، حتى يتم خلقه ثم تلده بإذن الله.
والظلمات الثلاث بينها أهل العلم: ظلمة البطن هذه واحدة.وظلمة الرحم الذي فيه الجنين ثانية، وظلمة المشيمة وهي كساء يكون فيه الطفل تسمى: المشيمة، هذه ثلاث ظلمات، هو في كيس ثم في الرحم ثم في البطن ثلاثة أشياء ظلمة بعد ظلمة. نعم.

0 0 votes
Article Rating