لا تيأس يا عبدالله ، لا تيأسِ يا أمة الله ولماذا لا نيأس ؟! لأن الله تعالى نهانا عن اليأس لا نيأس لأن الله أمرنا بالصبر ، لا نيأس لأن العسر يتبعه يسراً ، لا نيأس لان الله تعالى بيده الخلق والأمر ، هو الذي يسلط الأمراض وهو الذي يعافي منها ، بيده كل شيء فلا تيأس يا عبدالله ولا تيأسِ يا أمة الله .

فرج الرحمن قريب فلا تيأس

لا تيأس ففرجه قريب ، فإننا نعبد الله تعالى ونعلم أن الفرج قريب وأن الله لا يجمع على العبد عسريين ، لا تيأس فإن الله تعالى أخبرنا أننا سنبتلى وأن البلاءات ترفع حيناً بعد حين ، يبتلي ويعافي ، يمرض ويشفي ، لا تيأس فهو الرحمن الرحيم بنا سبحانه ، لا تيأس لأن سنة الله جرت بالإبتلاءات في الأرض وفي أنفسنا ، لا تيأس لأن سنة الإبتلاء جارية وماضية حتى على الإنبياء والصالحين ، لا تيأس لأن الشافي هو الله تعالى .
 
لا تيأس لأن الموت حق وهو قادم لا محالة والأجل مكتوب ، كتب الله لكل منا أجله ووقته لا يستقدم عنه ساعة ولا يتأخر ، الأمور مقدرة ومكتوبة ، لا نيأس لأننا نعبد رباً رحيماً عليماً قديراً ، لا تيأس فإن الله إذا ابتلى عبده يبتليه لكي يأجره لأن الله يحب عباده المؤمنون ، إنه ابتلى أنبياءه وعافاهم ورفع قدرهم بالبلاء فلا تيأس يا عبدالله 
فرجه قريب ، اللهم أرفع عنا الوباء
 
نترككم مع المقطع الكامل لفضيلة الشيخ مصطفى العدوي 
0 0 votes
Article Rating