أنهلك وفينا الصالحون ؟ | الشيخ الحويني

العقوبة الجماعية

إن النبى صلى الله عليه وسلم حبس المجتمع كله لخطيئة فرد أو فردين أو ثلاثة ، حتى المجتمع الذي ليس له ذنب كما يقال الآن النبي صلى الله عليه وسلم حبسهم ، مثل الذي يتزوج من إمرأتين فيغضب من واحدة فيهجر نساءه جميعاً ، لماذا يفعل ذلك ويعاقب الجميع فهذه موجودة في الأدلة الشرعية ، يمكن أن يعاقب الجماعة بعمل فرد ، كما قال الله تعالى ” واتقوا فتنة لا تصيبن الذين ظلموا منكم خاصة “.

إذا كثر الخبث 

فالعقوبة قد تصيب المجتمع كله بذنب فرد ويحدث قحط عام ، كما قالت أم سلمة للنبي صلى الله عليه وسلم ” أنهلك وفينا الصالحون قال نعم إذا كَثُر الخبث “
طيب هذا الصالح ما ذنبه ؟ ما الذي جناه لكي يعاقب على فعل أحد العصاه ؟ لابد أن يكون هذا الصالح قصر في ما كان يجب عليه فعله بشكل ما ، لذلك قال الله تعالى في كتابه ” واتقوا فتنة لا تصيبن الذين ظلموا منكم خاصة “.
 
فالعقوبة تصيب العامة ولا تصيب الذين ظلموا فقط لأنهم لم يأخذوا على أيديهم وفي هذا الكثير في كتاب الله وسنة نبيه محمد صلى الله عليه وسلم فحري بنا أن نعتبر بما سبقونا من الأمم قبل أن نكون عبرة ، اللهم عافنا من كل بلاء وأرفع عنا كل سوء اللهم آمين.
 
نترككم مع المقطع لفضيلة الشيخ الحويني شفاه الله
0 0 votes
Article Rating