أحفورة الأركيوبتركس أشهر أيقونة في نظرية التطور أصبحت خرافة!

د. هيثم طلعت

 

 

هناك أحفورة لطائر يدعى الأركيوبتركس يقال أنها أشهر أيقونة في نظرية التطور فهو أحفورة انتقالية بين الديناصور والطيور، هل هذا الكلام صحيح؟

غير صحيح

فالأركيوبتركس اكتشفنا مؤخرًا أنه ليس أقدم طائر في العالم، فهناك طيور قبله بملايين الأعوام.

وفي سنة 2000 اكتشفنا أحفورة لطائر كامل أقدم من الأركيوبتركس ب75مليون سنة.

ونشرت النيويورك تايمز الخبر تحت عنوان “اكتشاف أحفورة تهدد فكرة نظرية تطور الطيور”!

وفي عام 2011 تخرج علينا مجلة نيتشر العلمية Nature بخبر يقول أن الأركيوبتركس لم تعد أول طائر!

وأسنان الأركيوبتركس التي كانوا يتخيلون أنها قريبة من أسنان الديناصور تبين أن هذا وهم!

فأسنان الأركيوبتركس مفلطحة غير مشرشرة وذات جذور عريضة، بينما أسنان الديناصور رباعية الأطراف مشرشرة ولها جذور حادة.[1]
أيضًا تبين أنه لا توجد علاقة بين أرجل الأركيوبتركس وأرجل الديناصورات.[2]

وشتان بين ريش الطيور وحراشف الزواحف.[3]

حتى أن ستيفن جاي جولد التطوري الشهير يعترف أن الأركيوبتركس لا يمكن اعتبارها حلقة وسيطة![4]

والعجيب أن باحثًا في علم تاريخ الطيور القديمة وأصولها بحجم آلان فيدوتشيا Alan Feduccia يقرر أن فكرة تطور الديناصورات  إلى طيور تعد وصمة عار في تاريخ نظرية التطور! [5]

وربما تعجب كل العجب إذا علمت كيف يخمن دعاة النظرية عملية تحول الديناصور إلى طائر!

إنهم يقولون أن الديناصور ظل يقفز لأعلى ومع الزمن بدأت تتحول أرجله الأمامية إلى أجنحة!

فكرة أن الديناصور يظل يقفز ومع طول القفز تظهر له أجنحة هذه الفكرة لا تروج على طفل صغير!

إنما هي وصمة عار كما يقول آلان فيدوتشيا  Alan Feduccia.

وآلان فيدوتشيا  ظل ل25 عامًا يدرس جماجم الطيور!

المشكلة أن دعاة نظرية التطور يقومون بطرح أفكار سطحية ساذجة في مواضيع معقدة لأقصى مما يتخيل الإنسان!

فالطيران الذي يستلزم قوانين ونظم وفيزياء وديناميكا طيران وأكياس هوائية وتوازن مخيخ وآلاف التغيرات الوظيفية الحقيقية في كل الجسد، وهو ما يستلزم آلاف النظم الجديدة تماما، لا يصلح أن نتعامل مع الظهور المفاجيء لهذه المصانع العملاقة فجأة في الطيور بالزعم أنها نتاج قفزات ديناصور كان يطارد بعض الحشرات!

الجناح هو آخر شيء يحتاجه الطائر للطيران!

لاري مارتن Larry Martin أستاذ الطيور القديمة بجامعة كانساس، يخجل عندما يستمع لمن يقول أن الديناصورات تطورت إلى طيور، فيقول: “إذا اضطرِرْتُ إلى تأييد الفكرة القائلة بأن أصل الطيور هو الديناصورات بصفاتها الحالية فسأشعر بالخجل في كل مرة أُضطر فيها للنهوض والتحدث عن هذا الموضوع”.[6]

والغريب أن الطيران في عالم الكائنات الحية ظهر متكاملاً وبمنتهى الضبط وبشكل مستقل تمامًا ودون علاقة تقارب أربع مرات: ظهر في الطيور وفي الحشرات وفي الثدييات –الخفاش- وفي الزاحف المجنح Pterosaurs.

مشكلة التطور أنه يعتمد على تخيلات سطحية ويعتبرها هي الحَكم على قضايا عميقة!

[1] L. D. MARTIN, J. D. STEWART, K. N. WHETSTONE, THE AUK, VOL. 97, 1980, P. 86.

نقلا عن الباحثون المسلمون.

[2] L. D. MARTIN, “ORIGINS OF THE HIGHER GROUPS OF TETRAPODS,” ITHACA, COMSTOCK PUBLISHING ASSOCIATION, NEW YORK, 1991, PP. 485-540

[3] A. H. Brush, «On the Origin of Feathers». Journal of Evolutionary Biology, Vol. 9, ,1996 p.131

[4] S. J. Gould & N. Eldredge, Paleobiology, Vol 3, 1977, p. 147

[5] Pat Shipman, “Birds Do It… Did Dinosaurs?,” New Scientist, 1 February 1997, p. 28

نقلا عن الباحثون المسلمون.

[6] Pat Shipman, “Birds Do It… Did Dinosaurs?,” New Scientist, 1 February 1997, p. 28

نقلا عن الباحثون المسلمون.

0 0 votes
Article Rating